+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 7 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 69

الموضوع: خواطر إيمانية


  1. #1
    أكاديمي فعَّل
    الحاله : ام تجويد غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Apr 2013
    رقم العضوية: 1752
    الدولة: اليوم فوق التراب وغدا تحته
    المشاركات: 221

    خواطر إيمانية

    ما اروع الخلوة مع الله ...مذاق رائع لا يعرفه الا من تذوقه .....هناك حيث تصل الروح للعلا والجسد يبقى مكانه ....فما اروع همس الروح ومناجاتها لخالقها دون ان يشعر من حولك بالذي يحدث



  2. #2
    أكاديمي فعَّل
    الحاله : ام تجويد غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Apr 2013
    رقم العضوية: 1752
    الدولة: اليوم فوق التراب وغدا تحته
    المشاركات: 221
    من الأشياء التي تريح القلب هو سماعك لقوله تعالى ((لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا))



  3. #3
    أكاديمي فعَّل
    الحاله : ام تجويد غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Apr 2013
    رقم العضوية: 1752
    الدولة: اليوم فوق التراب وغدا تحته
    المشاركات: 221
    كونوا للقرءان قارئين *****فقارئ القرءان لا يشكو هما ولا ضيقا ****كونوا به عالمين فبعلمه ستسيرون بخطى ثابتة في طريق مليئ بالاشواك والمطبات ****واعملوا بما فيه فالعمل زينة العلم وسلم الوصول والقبول والرفعة ونيل المأمول
    اللهك اجعل القرءان العظيم ربيع قلوبنا



  4. #4
    أكاديمي فعَّل
    الحاله : ام تجويد غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Apr 2013
    رقم العضوية: 1752
    الدولة: اليوم فوق التراب وغدا تحته
    المشاركات: 221
    حين تعترينا الهموم فلا اروع من احتضان الارض سجدا داعين متوكلين في اروع صور الخضوع والاذعان لمن خضعت لقوته الرقاب ولا أجمل من سكون الروح خاضعة ذليلة بين يدي خالقها تناجيه تبوح له بما لا يخفى عليه فتبقى همومنا محل سجودنا بعد سريان شحنة اليقين لارواحنا بان لنا ربا لا يغفل ولا ينام فتهدا النفس وتطيب الانفاس وتحلو الاوقات مع الله والى الله ومن الله



  5. #5
    أكاديمي فعَّل
    الحاله : ام تجويد غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Apr 2013
    رقم العضوية: 1752
    الدولة: اليوم فوق التراب وغدا تحته
    المشاركات: 221
    لو علمنا حقيقة الموت ماتعلقنا بالحياة
    ولو تذكرنا الباقية لفررنا فرارا لجوار ربنا
    ولكننا هكذا ننسى ونلعب ونلهو وكأننا مخلدون
    إته طول الأمل ****كم قصم من ظهور ظنت به خيرا



  6. #6
    أكاديمي فعَّل
    الحاله : ام تجويد غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Apr 2013
    رقم العضوية: 1752
    الدولة: اليوم فوق التراب وغدا تحته
    المشاركات: 221
    لا تيأس مهما بلغت ذنوبك عنان السماء وثق أن الله يغفر الذنوب ولا يبالي
    فقط اصدق معه
    فالصدق منجاة
    والصدق طريق الجنان
    وكفى به مقياسا للإيمان
    ((يأيها الذين ءامنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين ))سورة التوبة
    سبحان من وضع هذه اءلاية في هذه السورة فالعلاقة بين التوبة والصدق كالعلاقة بين الروح والجسد فلا توبة بلا صدق
    اللهم اجعلنا من التوابين الصادقين المتطهرين



  7. #7
    أكاديمي فعَّل
    الحاله : ام تجويد غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Apr 2013
    رقم العضوية: 1752
    الدولة: اليوم فوق التراب وغدا تحته
    المشاركات: 221
    دائماً نطلب من الله ان لا يفرق جمعنا وأحبابنا رغم اننا ندرك تماماً اننا نحو الفراق ماضون اما ان يفجعوا فينا او نفجع فيهم لهذا علينا ان نبرمج أنفسنا على الصبر دائماً وان نروضها على كامل الرضا بقضاء الله وقدره



  8. #8
    أكاديمي فعَّل
    الحاله : ام تجويد غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Apr 2013
    رقم العضوية: 1752
    الدولة: اليوم فوق التراب وغدا تحته
    المشاركات: 221
    اياكم ان تنسوها اياكم ان تهملوها اياكم ان تعطوا ظهوركم لها كونوا لها خيرا مماتمنت لا تنسوا من أفنت أيامها ولياليها من اجلكم لا تدموا كبدها عقوقا وإهمالا وجفاء لا يعلم فضلها الا الله هي من عانت تعبت سهرت تألمت فاق فضلها فضل كل البشر لا تكونوا أنانيين أغدقوا أمهاتكم بأرقى انواع البر والاحسان لا تتكبروا عليهن مهما بلغتم في الحياة مابلغتم فوالله لا شيء في الوجود يعدل بسمة الام وراحتها هي من تسربلت الهم والحزن ليالي وأياما لأجلكم مع كل منغصات الحياة وهمومها لا يمكنها نسيان اولادها اياكم وقسوة القلب القاتلة للأمهات سامرهون جالسوهن أغدقوا عليهن الهدايا قبلوا رؤوسهن وأيديهن فوالله من اروع الأوقات هي تلك التي تضع رأسك في حضن أمك ولو بلغت من العمر مبلغا



  9. #9
    أكاديمي فعَّل
    الحاله : ام تجويد غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل: Apr 2013
    رقم العضوية: 1752
    الدولة: اليوم فوق التراب وغدا تحته
    المشاركات: 221
    جلست ذات مساء في شرفتها ترقب القمر وهو يتربع في بهاء وسط السماء يلفه الظلام التفاف السوار على المعصم أخذت تقلب بصرها هنا وهناك في صفحات السماء العالية والسرور يملأ نفسها تعجبها اللوحة الفنية البهية التي يرسمها القمر في كبد السماء صورة لها ومضات وإشارات لكل ماهو غال ونفيس قمر لياليها تراه يشع نورا يحادثها كل ما نظرت اليه يخاطبها بصمته العميق بين جنبات الظلام الحالك يقول لها يعجبك شكلي يافتاة وانا اظهر للكل في هيبة ووقار في عليائي يلفني الهدوء وتسكنني السكينة لا تستطيع يد ان تطالني نوري يعين العيون الحائرة لتصل الى بر الأمان تبسمت الفتاة وقالت ياقمر بيننا تشابه كبير جدا الفرق بيني وبينك انك تستمد نورك من شمس دنيانا الفانية أما انا فقمر من بين أقمار تستمد نورها من شمس لا تغيب مهما غطتها غيوم الفتن والضلالات والمغريات هكذا انا ياقمر انا فتاة لا تستهويني التفاهات والسذاجات التي تجعلني انزل من سماء العفة والطهارة وعلياء الإيمان والنقاء الى وحل التبرج والسفور والمذلة والخسارة والغباء انا الفتاة العزيزة الشامخة لا تضلني دنيا فانية او صحبة فاسدة
    انا مسلمة ياقمر انا قدوتي خديجة وفاطمة وعايشة انا درة ياقمر
    انا مسلمة ياقمر




  10. #10

+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 7 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك